أمن

مقتل مهرّب مخدّرات برصاص قوى الأمن

توافرت معلومات لدى حاجز “التوَيتي” التابع لفصيلة زحلة في وحدة الدرك الإقليمي، عن توجّه اللبناني ع. م.(مواليد العام 1966) من البقاع نحو بيروت وبحوزته كمّيات من المخدّرات.
وأثناء وصول السيّارة إلى الحاجز، طلب منه العناصر التوقّف إلى جانب الطريق، لكنّه قام بالإلتفاف بسرعة كبيرة والعودة من حيث أتى. وأنذره العناصر بشكل متكرّر بالتوقّف، لكنّه لم يمتثل، ممّا اضطرّ أحدهم إلى إطلاق النار بالهواء، غير أنّه استمرّ هارباً، فأطلق عنصر آخر النار في الهواء إنذاراً فتابع الفرار بسرعة ممّا اضطرّ أحدهم إلى إطلاق النار باتجاه الإطارات، ما أدّى إلى إصابته بطلق ناري في ظهره، نقل على الفور إلى المستشفى للمعالجة لكنّه ما لبث أن فارق الحياة.
وبتفتيش السيّارة، عثر بداخلها على كيس يحتوي بضعة غرامات من مادة الكوكايين، كما عثر في سرواله في المستشفى على كّمية أخرى من المادة عينها.
وتمّ توقيف خمسة عناصر من عداد الحاجز والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.
وذكّرت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي بأنّه بتاريخ 26 أيلول 2017، توافرت معلومات عن قيامه بتهريب مخدّرات من البقاع إلى بيروت، ولدى إنذاره بالتوقّف على حاجز ضهر البيدر لم يمتثل بالتوقّف، محاولاً دهس أحد العناصر وفرّ إلى جهةٍ مجهولة، وتمّ تعميم بلاغ بحث وتحرٍ بحقّه في حينه.
“محكمة” – السبت في 2018/01/27

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!