خبايا وحكايا

نادي قضاة لبنان خارج القيد الطائفي

توقّف المراقبون عند خطوة “نادي قضاة لبنان” بعدم التزام المؤسّسين بتشكيل الهيئة الإدارية وهيئة المكتب وفق المنظومة الطائفية المعمول بها في لبنان، وهذا نجاح في حدّ ذاته ويعطي مصداقية أكبر للتطلعات المنوي تحقيقها، كما أنّ القضاة في الهيئتين المذكورتين من ذوي السمعة الممتازة والوجوه المعروفة باستحالة تغيير قناعاتها القانونية في أيّ ملفّ تنظر فيه أو موقف تقرّره، ويعوّل عليها في مسيرة الوصول إلى “سلطة قضائية مستقلّة” قولاً وفعلاً على الرغم من التحدّيات الكبيرة والكثيرة التي يمكن أن تواجهها!.
“محكمة” – الخميس في 2018/09/27

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!