أبرز الأخبارالأخبار

هل يدلي جميل السيّد بشهادته بواسطة نظام المؤتمرات المتلفزة أمام المحكمة الدولية؟

أعلنت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الخاصة بلبنان الناظرة في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري أنّ محامي الدفاع عن حسين حسن عنيسي أبلغوها بنيّتهم استدعاء “شاهدين هما البروفسور زيغفريد لودفيغ سْبورَرْ، والسيد جميل السيد الذي سيدلي بشهادته بشأن الوضع السياسي الذي كان قائمًا في لبنان قبل اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق السيد رفيق الحريري”.
وقالت المحكمة في بيان صادر عنها إنّها قرّرت “سماع قضية الدفاع عن حسين حسن عنيسي بين 10 و20 نيسان 2018.
وفي قرارها تحديد الموعد، رأت غرفة الدرجة الأولى أن من الممكن إكمال عرض قضية الدفاع عن عنيسي في غضون أسبوعين، لكنها ذكرت أنها قد تنظر في أي طلبات تُقدَّم إليها لتأجيل هذه الفترة أو تمديدها.
وقد أعلم محامو الدفاع عن السيد عنيسي غرفة الدرجة الأولى بأنهم ينوون استدعاء شاهدين هما البروفسور زيغفريد لودفيغ سْبورَرْ، والسيد جميل السيد الذي سيدلي بشهادته بشأن الوضع السياسي الذي كان قائمًا في لبنان قبل اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق السيد رفيق الحريري.
وأمهلت غرفة الدرجة الأولى الادعاء حتى 6 نيسان لإبلاغها ما إذا كان يقبل إفادة الشاهد الخبير، أو يرغب في استجواب الخبير استجواباً مضادّاً، أو يطعن في مؤهّلاته كخبير أو في صلة جميع أو بعض أجزاء تقريره بالقضية.
ويقدّر الدفاع مدة الاستجواب الرئيسي للسيد جميل السيد بثلاثة أيام. وطلبت غرفة الدرجة الأولى إلى فريق الدفاع عن عنيسي أن يودع في موعد أقصاه 29 آذار 2018 ملخّصاً يوضّح نطاق شهادة السيد جميل السيد كي تستعين به غرفة الدرجة الأولى والادعاء استعداداً لشهادة الشاهد.
وقد أبلغ السيد جميل السيد فريقَ الدفاع عن عنيسي أنه لن يتمكن من الإدلاء بشهادته قبل الأسبوع الذي يبدأ في 25 حزيران 2018. وطلبت غرفة الدرجة الأولى إلى محامي السيد عنيسي الاتصال مجدّداً بالسيد جميل السيد لتحديد موعد مناسب لإدلائه بالشهادة، والاقتراح عليه إمكانية الإدلاء بشهادته بواسطة نظام المؤتمرات المتلفزة، وهو ما قد يجري في أيّام مختلفة وفي ساعات مختلفة من أوقات الجلسات”.
“محكمة” – الأربعاء في 2018/03/28

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!