الأخبار

القضاة يتمسكون بتحسين رواتبهم والعدليات وإلّا فمستمرّون في اعتكافهم الشامل

خاص “محكمة”:
وقّع أكثر من 350 قاضيًا (لغاية كتابة هذا الخبر)، على عريضة ضمن مجموعات المحادثة الخاصة بهم، تتضمّن رفضًا تامًا للعودة إلى العمل قبل إيجاد حلّ جذري ونهائي لمطالبهم ومنها مسألة الرواتب وتحسين قصور العدل.
وكانت أعمال الجمعية العمومية التي عقدت يوم الجمعة الفائت في القاعة الكبرى لمحكمة التمييز في الطابق الرابع من قصر عدل بيروت بحضور قضائي خجول، قد انتهت إلى “لا اتفاق” على وقف الإعتكاف الشامل قبل التثبّت من صدق النيّات تجاه تحسين الرواتب والعدليات.
ومع أنّ القضاة بأغلبيتهم ما عدا قلّة قليلة، وقّعوا عريضة موجّهة إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لصرف رواتبهم على سعر 8000 ليرة للدولار الأميركي، إلّا أنّ الخشية لديهم أن يقتصر هذا الأمر على شهرين أو ثلاثة من دون وجود إستمرارية.
وبحسب معلومات “محكمة”، فإنّ مباشرة تحسين الرواتب ستقابل من القضاة بالعودة تدريجيًا إلى العمل من خلال النظر بملفّات الموقوفين والدعاوى الطارئة والملحّة خلال شهر تشرين الأوّل 2022، في حال صحّت التوقّعات، على أن تليها مرحلة لاحقة، العودة الطبيعية إلى البتّ بكلّ الملفات والدعاوى والمعاملات الأخرى في ضوء تجاوب الدولة مع مطالب القضاة.
“محكمة” – الإثنين في 2022/9/26

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!