علم وخبر

جريحة انفجار المرفأ ليليان شعيتو تحتضن طفلها داخل المستشفى بعد إتمام المصالحة العائلية/علي الموسوي

علي الموسوي:
وأخيرًا أعيدت صلات الرحم بين عائلتي حدرج وشعيتو، وتوجّت اليوم، بعودة الطفل علي حدرج إلى والدته ليليان شعيتو الراقدة في المستشفى منذ تعرّضها لإصابة حرجة جدًّا في انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020.
وبحسب معلومات “محكمة”، فإنّ إدارة المستشفى سمحت اليوم بدخول علي إلى غرفة والدته مع المحامي الدكتور علي رحال الوكيل القانوني لآل حدرج، والمحاميين وسام عيد وهبة الحاج وكيلي آل شعيتو، بعدما كان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان قدّ أتمّ المصالحة واللقاء بين العائلتين اللتين أكّدتا في بيان مشترك “متابعة حالة ليليان الصحية بجهد واحد واهتمام واحد، وحثّ وزارة الصحّة على الإلتزام بالقانون 2020/194 وإبقاء حالة ليليان كما كافة جرحى الإنفجار برعايتها وعدم التلكؤ بإنفاذ الموجب”.
وبدا المشهد مؤثّرًا جدًّا وتمكّنت ليليان شعيتو من ملامسة طفلها بدلًا من الدمية التي كانت تعطى لها مؤقّتًا عند تفوّق شعورها بالأمومة على وضعها الصحّي الدقيق.
وعلمت “محكمة” أنّ إجراءات المصالحة بين العائلتين كانت قد بدأت منذ خمسة شهور، بحيث يتاح للشابة ليليان أن تحتضن طفلها وتسمع منه كلمة “ماما” لعلّ ذلك يخفّف بعض الشيء من آلامها وعذاباتها، وهو ما حصل اليوم، وقد أكّده المحامي رحال لـ“محكمة”، والمحامي عيد الذي كتب على صفحته على “الفايسبوك”: “هذا اللقاء العاطفي لن يكون الأخير وسيكون حتمًا العلاج النفسي الأساس لليليان، بعدما تفاعلت الأمّ مع ولدها الذي قال لها “ماما”.
وعشية الذكرى السنوية الثانية للإنفجار المهوّل، عادت قصّة ليليان شعيتو وطفلها إلى الواجهة الإعلامية وتضامن الرأي العام معها بشكل كبير، والمهمّ أنّه قيّض لها أن تلمس طفلها وأن تتنفّسه وأن تراه وأن تسمع منه الكلمة الأحبّ “ماما”، على أمل أن يشكّل هذا الأمر الإنساني حافزًا مساعدًا في استعادة ليليان جزءًا من عافيتها.
وبعد إتمام اللقاء العائلي بين آل حدرج وآل شعيتو، توجّه المحامون الثلاثة رحال وعيد والحاج وأفراد من العائلتين ويوسف حيدر كممثّل عن والد الطفل، إلى المستشفى حيث حصل اللقاء الأهمّ في مشهد طغت عليه الدموع والتأثّر، “والله لا يبعد حدا عن حدا” والعمر قصير فاغتنموه في الحبّ وتمتين روابط الإنسانية.
“محكمة” – الخميس في 2022/8/4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!