الأخبار

قتله ووضع جثته في براد

 عُثر في ١٧ حزيران ٢٠٢١ على جثة، شبه متحلّلة، عائدة لشخص مجهول الهوية، موضوعة داخل براد منزلي في أحد المستودعات ببلدة درب السيم.
 وبنتيجة كشف الطبيب الشرعي، تبيّن أنّ الوفاة قد حصلت منذ ما يزيد عن /8/ أشهر.
ومن خلال التحقيقات والمتابعة التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تبيّن أنّ الوفاة ناتجة عن جريمة قتل، وأنّ المغدور يُدعى م. أ. عمره حوالى /60/ عاما،ً من الجنسية السورية.
وتمكّنت الشّعبة من تحديد هوية المشتبه به، وتوقيفه، وهو السوري ع. ك. (من مواليد عام ۱۹۷۹).
 وبالتحقيق معه، أفاد بأنّه لم يلتقِ بالمغدور منذ مدّة طويلة، ولا يعرف عنه شيئًا. وبعد مواجهته بالأدلة التي تُثبت تورّطه بجريمة القتل، عاد واعترف بتنفيذها منذ قرابة عام، بسبب خلاف فوري حصل بينه وبين المجني عليه، فأقدم على ضربه، وتركه ينزف حتّى الموت، ليعود في وقتٍ لاحق ليضع جثّته في البرّاد.
وقد أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع القضاء المختص، بناءً على إشارته.
“محكمة” – الخميس في 2021/6/24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!