الأخبار

إخبار من محامين ضدّ الضابط غنطوس

“محكمة” – خاص:
قدّم المحامون طلال أديب وجيلبير أبي عبود وديع يزبك وديالا شحادة وعلي جابر إخباراً إلى النيابة العامة التمييزية ضدّ العقيد جان نخله غنطوس بصفته الشخصية وبصفته رئيس فرع مخابرات بعبدا في الجيش اللبناني بجرائم “التهديد والذمّ والقدح، والتعدّي على الحقوق والواجبات المدنية.”


وورد في متن هذا الإخبار الذي حصلت “محكمة” على نسخة منه أنّه خلال التظاهرة السلمية في بعبدا بعد المقابلة التلفزيونية مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فوجئ المتظاهرون بقدوم غنطوس بلباس مدني وبرفقته عدد من عناصر المخابرات ويحمل مسدّساً حربياً “للتأثير على مناعة المتظاهرين وإخافتهم وتهديدهم بسلامتهم، وتوجيهه إصبعه الوسطي من يده اليمنى بوجه الناس لإحداث بلبلة وهذا ثابت بالصور الفوتوغرافية والفيديوهات التي التقطت له، إضافة إلى إقدامه على تحريض عناصره على تحقير المتظاهرين وازدرائهم، وهذا ما ترك أثراً سلبياً في نفوسهم.” بحسب مضمون الإخبار.


وخلص المحامون إلى طلب إجراء تحقيق مع غنطوس وإنزال أقسى العقاب به وإحالة نسخة عن هذا الإخبار “إلى قيادة الجيش لملاحقته مسلكياً نظراً لتصرّفاته الشاذة التي تسيء إلى سمعة الجيش وقيادته التي نحترم ونشر الحكم.”


وقد سجّل هذا الإخبار تحت الرقم 8015/م/2019، وأحيل من النائب العام التمييزي القاضي غسّان عويدات على مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية الدائمة القاضي بيتر جرمانوس لإجراء المقتضى القانوني المناسب.
“محكمة” – الخميس في 2019/11/21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!