الأخبار

عون يدعو مجلس القضاء للإسراع في إنجاز التشكيلات

عرض مجلس القضاء الأعلى أمام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال زيارته في القصر الجمهوري، الإجحاف الذي طاول السلطة القضائية بفعل إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب، مطالباً بإيجاد معالجة للأمر في ظلّ استمرار اعتكاف القضاة عن العمل لليوم السادس على التوالي.
وقدّم رئيس المجلس القاضي جان فهد موجزاً عن “وضع القضاء العدلي والتطوّرات التي استجدت بعد إقرار مجلس النواب سلسلة الرتب والرواتب وما تضمّنته من نصوص قانونية تؤثّر على نظام الحماية الإجتماعية التي يستفيد منها القاضي العامل والمتقاعد من خلال صندوق تعاضد القضاة”.
وأشار فهد إلى أنّ “القضاة لا يخضعون لنظام الموظّفين في الملاك الإداري العام والمؤسّسات العامة والهرميات المنصوص عليها في هذا النظام، ما يجعلهم مستقلّين برواتبهم ومخصّصاتهم وتعويضاتهم لأنّهم أعضاء في سلطة دستورية مستقلّة”.
أمّا الرئيس عون، فأكّد بأنّ “استقلالية السلطة القضائية مصانة بموجب الدستور والقوانين والأنظمة المرعية، وأيّ إجراء يمكن أن يؤثّر على هذه الاستقلالية تتمّ معالجته وفقاً للأصول القانونية التي تضمن تعزيزها”، مشدّداً على أنّه حرص على “تضمين خطاب القسم موقفاً واضحاً من استقلالية السلطة القضائية على غرار السلطتين التشريعية والتنفيذية، مع التأكيد على أهمّية التعاون بين هذه السلطات لما فيه الخير العام”.
وقال الرئيس عون إنّ “المادة 20 من الدستور تعطي القضاة ضمانات ليس في وارد أحد نزعها منهم”، داعياً إلى “الاسراع في إنجاز التشكيلات والمناقلات القضائية”.
وضم وفد مجلس القضاء الأعلى القضاة فهد، ونائبه سمير حمود، وبركان سعد، وغسّان فوّاز، وجان عيد، وميشال طرزي، وطنوس مشلب، وهيلانة اسكندر، وعفيف الحكيم، ، ومحمّد وسام مرتضى.
“محكمة” – الثلاثاء في 25/07/2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!