الأخبار

فتى يقتل والده وشخصين آخرين في زقاق البلاط

“محكمة” – خاص:
إستيقظت محلّة زقاق البلاط في بيروت صباح اليوم الثلاثاء على جريمة ثلاثية، إرتكبها حدث في الرابعة عشرة من عمره بسبب خلافات عائلية.
فقد أقدم الفتى علي محمّد يونس المولود في العام 2003، قرابة الساعة السادسة والربع صباحاً، على إطلاق النار من بندقية صيد على والده(مواليد العام 1958) وقتله فوراً، ونزل من منزله هارباً ليصادف على الطريق السوري محمّد المرعي(مواليد العام 1983) الذي كان ماراً بالمصادفة، فأرداه قتيلاً برصاصة واحدة، وتوجّه إلى مبنى آخر قريب، حيث التقى بالناطور السوري الجنسية منصور أحمد عبد السلام(مواليد العام 1977) وأصابه برصاصة لفظ معها أنفاسه الأخيرة، فخرجت زوجته السورية س.ع.(مواليد العام 1980) على أزيز الرصاص، ليعاجلها الفتى برصاصة فخرّت على الأرض جريحاً، وأكمل هو طريقه صعوداً إلى الطابق الثالث حيث أطلق رصاصاته على الجهة الأخرى ليصيب الإخوة علي(مواليد العام 1996)، ومحمّد(مواليد العام 1998)، وبسّام عدنان شهاب(مواليد العام 1988) بجروح مختلفة.
وأحدث الرصاص بلبلة وخوفاً شديداً لدى المواطنين، ولم تخفّ وطأته إلاّ مع خلو البندقية من الرصاص، فاستطاع أحد شبّان المحلّة الإمساك بالفتى وتوقيفه إلى حين وصول القوى الأمنية وتحديداً دورية من مفرزة استقصاء بيروت، وفصيلة زقاق البلاط، عملت على إجراء تحقيقاتها الأوّلية بإشراف المحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي رجا حاموش الذي انتقل إلى مسرح الجريمة.
ونقل الجرحى إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت للمعالجة.


“محكمة” – الثلاثاء في 2017/10/17.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!