أمن

قوى الأمن تنعى الرائد جلال شريف

نعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي الرائد الشهيد جلال شريف الذي قضى شهيداً أثناء قيامه بواجبه كآمر لفصيلة الأوزاعي نتيجة لإطلاق النار عليه من قبل اللبناني حسن الحسين ، كما أصيب المعاونان أوّلان زياد العطار -إصابته خطرة- وعلي أمهز، والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.
في ما يلي نبذة عن حياته ومراحل خدمته العسكرية في سلك قوى الأمن:
– الرتبة والاسم والشهرة: الرائد الشهيد جلال شريف
– اسم الأب: العميد في الجيش اللبناني علي شريف
– اسم الوالدة: زينب شريف
– تاريخ الولادة ومكانها: 1989/11/19 اليمونة / بعلبك
– الوضع العائلي: متأهل، ولديه ولدان (يانا خمس سنوات، وعلي سنتان ونصف)
– دخل السلك بتاريخ 2007/10/16  وتدرّج في الرتب حتّى رتبة نقيب.
– رقي إلى رتبة رائد بعد الاستشهاد.
خدم في عدة مراكز هي: كلّية الضبّاط / المعهد – مفرزة سير بيروت الأولى – فصيلة الحدث / تولّى الإشراف المباشر على مركز المعاينة الميكانيكية في الحدث – مفرزة طوارئ الضاحية – المجموعة الأمنية في الضاحية الجنوبية – آمر فصيلة الأوزاعي.
منح الاوسمة التالية: وسام الحرب – وسام الجرحى – وسام الأرز الوطني برتبة فارس – وسام الاستحقاق اللبناني من الدرجة الثالثة – مدالية الأمن الداخلي – مدالية الجدارة.
حائز على تنويه مدير عام قوى الامن الداخلي.
“محكمة”- الثلاثاء في 2020/2/11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!