الأخبار

إستياء قضائي من “التبرّع العراقي”

خاص “محكمة”:
علمت “محكمة” أنّ هناك استياء لدى القضاة من الخطوة المتعلّقة بتبرّع زملائهم العراقيين لهم من رواتبهم الشهرية.
ومع أنّ الجميع يقدّر ما قام به العراقيون إلّا أنّ العتب الكبير هو على الجانب اللبناني الذي عاد بخُفّي حنين من بغداد نتيجة توجّهات خاطئة وتصرّف اسفزازي تمثّل بقيام الوفد بزيارة اربيل دون مبرّر ودون دعوة رسمية.
وعلمت “محكمة” أنّ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لم يكن ودودًا مع الوفد رغم أنّه صاحب مبادرات تجاه لبنان، ويكفي أنّ مؤسّسة كهرباء لبنان تعمل الآن فقط بالفيول العراقي الذي لولاه لكنا في العتمة الشاملة.
وأكّدت مصادر مطلعة أنّ على وزير العدل هنري الخوري ورئيس مجلس القضاء الأعلى سهيل عبود “الإقرار بضرورة فصل السياسي عن القضائي، وعن الشخصي.”
وتتحفّظ “محكمة” على نشر قيمة المبلغ الذي تمّ التبرّع به من القضاة العراقيين إلى زملائهم اللبنانيين، كونه “معيبًا وغير لائق ولا يستحقّ أصلًا كلّ ما أثاره البعض من ضجّة احتفائية ووعود في غير محلّها” على ما يؤكّد مطلعون.
“محكمة” – الخميس في 2022/3/10

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!