أبرز الأخبارعلم وخبر

“الجمهورية” تسرق من “محكمة” موضوع تعيينات رؤساء غرف محكمة التمييز/علي الموسوي

كتب علي الموسوي:
في كلّ مرّة تتفرّد “محكمة” بموضوع عن القضاء، يقوم لصوص الإعلام بسرقة المضمون حرفيًا ويصل الكسل بهم إلى حدّ عدم تغيير حرف واحد.
وبعدما نشرت “محكمة” مساء أمس الإثنين الواقع فيه 21 آذار 2022، خلاصة اجتماع مجلس القضاء وملء المراكز الشاغرة في غرف محكمة التمييز، ولم يكن أحد يعلم بذلك، بادرت جريدة “الجمهورية” صباح اليوم إلى تنفيذ عملية سطو ممنهج على المضمون بمحاولة تغيير سطرين في المقدّمة والإبقاء على كامل التفاصيل الأخرى والمعلومات الدقيقة التي لا يعرفها أحد سوى “محكمة”.
وهذه ليست المرّة الأولى التي تقدم فيها هذه الصحيفة على هذا الفعل الشنيع، إذ سبق لها أن نقلت عن “محكمة” موضوعًا يتعلّق بالإجتياح الأنثوي للقضاء، من دون أن تحترم أصول العمل الصحافي بذكر المصدر ومن سبقها لتظهر نفسها وكأنّها هي العارفة، وهذا ما يخوّلني أن أقاضيها إن أردت ذلك، ولكنّ أقلّ الواجب راهنًا التشهير بتصرّف هذه الصحيفة وسرقتها الأدبية الموصوفة ومخالفتها القوانين المرعية الإجراء.

ويمكن إجراء مقارنة بسيطة لتتبدّى هذه السرقة.

ولهذه الصحيفة ولسواها، نقول هيهات أن تسبقوا “محكمة” في العدليات والمحاكم حيث صار رصيدنا 25 سنة من العمل الدؤوب والمثابرة والنجاح، ولله الحمد.
“محكمة” – الثلاثاء في 2022/3/22

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى