أمن

ضربوه بمطرقة حتّى لفظ أنفاسه في العبادية

عثر على المواطن ط. ب. (مواليد عام 1957) جثّة هامدة مضرّجة بالدماء داخل غرفة عائدة له في محلّة العبادية، وبجانبه بندقية صيد ويوجد بعثرة في الغرفة، وقد تبيّن أنّه تمّت سرقة حقيبة قماشية بداخلها مبلغ مالي بالعملتين اللبنانية والدولار الأميركي وسلاح حربي نوع “كلاشينكوف”.
ونتيجة الكشف على الجثّة تبيّن أنّ المغدور تعرّض لضربات بآلة حادة على رأسه وصدره، كما عثر خلف الغرفة على الأداة المستخدمة في الجريمة وهي عبارة عن مطرقة حديدية وعليها آثار دماء.
وتمكّنت “شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي من تحديد هويّة المشتبه بهم بتنفيذ الجريمة، وهم السوريون: ا. ش. م. (مواليد عام 1982)، ع. ا. خ. (مواليد عام 1999)، ب. ش. م. (مواليد عام 1983،)، وأوقفت الأولين في العبادية فيما الثالث متوار عن الأنظار.


وبالتحقيق معهما، أنكرا في بادئ الأمر تورّطهما بجريمة القتل، وبعد مواجهتهما بالأدلّة القاطعة اعترفا باشتراكهما مع الثالث المتواري عن الأنظار بتنفيذ الجريمة وسرقة المغدور، حيث قاموا بضربه على رأسه وطعنه في صدره وسرقة حقيبة المال وسلاح الكلاشينكوف. كما اعترفوا بأنّهم قاموا برمي “الكلاشينكوف” في أحد الأحراج المجاورة لمكان سكن الضحية -جرى ضبطه مع ممشط و /27/ طلقة صالحة للاستعمال -، وبأنّ كامل المبلغ المالي بحوزة الثالث.
وأجري المقتضى القانوني بحقّهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء، وتمّ تعميم بلاغ بحث وتحرّ بحقّ المتورّط الثالث.
“محكمة” – السبت في 2022/2/5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!